صادي معجب بـ”بيتكوفيتش” و كيروش لا يلقى الإجماع

بيتكوفيتش
Share on facebook
شارك
Share on email
بريد
Share on print
طباعة

مرت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم إلى السرعة القصوى من أجل التعاقد مع ناخب وطني جديد للخضر في ظرف لا يتعدى 10 أيام كأقصى تقدير، وهذا بعد أن تمت إقالة الناخب الوطني السابق جمال بلماضي عن طريق بيان رسمي منشور من طرف الفاف خلال الأيام القليلة الماضية.

ويعكف الرئيس وليد صادي على التشاور مع عدة أعضاء في المكتب الفدرالي، وكذا المديرية الفنية للمنتخبات الوطنية التي يقودها عامر منسول، وها بغية اتخاذ القرار المناسب بخصوص هوية المدرب الجديد للخضر و الذي يتوقع أن يكون اسما معروفا، ولديه الخبرة اللازمة.

وتشير الأخبار الواردة من مبني دالي إبراهيم إلى أن البوسني فلاديمير بيتكوفيتش يحظى بإعجاب واضح من رئيس الفاف وليد صادي الذي يرى فيه الكثير من المواصفات التي تؤهله لقيادة سفينة محاربي الصحراء.

فسيرته الذاتية مشجعة للغاية، كما أن شخصيته هي مزيج بين الصرامة في التعامل مع اللاعبين، وفي نفس الوقت قربه منهم و نيل ثقتهم، وهو أمر يوليه صادي اهتماما كبيرا، لكن يبقى الشيء الوحيد الذي يفتقده بيتكوفيتش هو عدم خوضه لأي تجربة في القارة السمراء.

إذ سبق له العمل على مدار 6 سنوات مع المنتخب السويسري و حقق معه نتائج مرضية، كما أن درب نادي كبير في ايطاليا و هو لازيو روما وتوج معهم بكأس ايطاليا، وخاض تجربة في الدوري الفرنسي رفقة بوردو.

كما أن مدرسة أوروبا الشرقية لطالما كانت مناسبة للمنتخب الوطني و جلبت معها الكثير من الإضافة، وآخر مدربي هذه المدرسة هو البوسني وحيد حاليلوزيتش و وصوله للدور الثاني من كأس العالم 2014 في البرازيل، والانهزام حينها بصعوبة أمام بطل عالم تلك النسخة المنتخب الألماني.

أما الاسم الآخر الذي ربط صادي الاتصال معه فهو البرتغالي كارلوس كيروش المتواجد حاليا من دون عمل بعد مغادرته تدريب المنتخب القطري، ولا يختلف اثنان حول قيمة كيروش كمدرب معروف و ذو وزن ثقيل، فسيرته الطويلة في تدريب كبرى النوادي و المنتخبات تتكلم عنه، وله الخبرة الكافي في إفريقيا، إذ قاد المنتخب المصري لنهائي كأس أمم إفريقيا في الكاميرون و انهزم بصعوبة على يد أسود التيرانغا السنغالية.

إلا أن كيروش و بحسب الأخبار الواردة من بيت الفاف لا يلقى الإجماع، والسبب هي شخصيته الحادة، وعقليته الصعبة في التعامل مع اللاعبين، وهو ما قد يجعل مهمته صعبة في بيئة المنتخب الوطني، كما أن علاقته مع وسائل الإعلام مضطربة بشكل دائم.

وقد نعيش نفس الأجواء التي كانت مع الناخب الوطني السابق جمال بلماضي، ولهذا فان صادي متردد بخصوص إنهاء المفاوضات مع كيروش الذي يحظى أيضا باهتمام الاتحاد المصري و باتت الأصوات تتعالى للمطالبة بعودته و إقالة البرتغالي الآخر روي فيتوريا بسبب الخروج من ثمن نهائي كان ساحل العاج.

– فلاديمير بيتكوفيتش (58 عاما) بدأ مسيرته التدريبية مع فريق بيلينزونا السويسرى عام 1997.

– تولى تدريب أكثر من فريق في سويسرا، ثم لاتسيو الإيطالى عام 2012 واستمر معه عامين، وقاده للتتويج بكأس إيطاليا في 2013، بعد الفوز على روما في المباراة النهائية بهدف دون مقابل.

– تولى قيادة منتخب سويسرا في الفترة من عام 2014 حتى 2021، وقاده للتأهل إلى كأس العالم مرتين، و بلغ دور الـ 16 في نسختى 2014 و2018 من كأس العالم.

– نادي بوردو الفرنسى كان آخر محطات بيتكوفيتش في الموسم الماضي قبل أن يرحل لسوء النتائج مع الفريق.

عماد.ب

الـأكثر قراءة هذا الأسبوع