بن رحمة يواجه خطر العقوبة من طرف “اليويفا”

سعيد بن رحمة
Share on facebook
شارك
Share on email
بريد
Share on print
طباعة

بات اللاعب الدولي الجزائري سعيد بن رحمة مهددا بعقوبة من طرف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم رفقة 3 زملاء له من صفوف ويستهام الانجليزي، وهذا على خلفية ما حدث في مباراة نصف نهائي دوري المؤتمرات الأوروبي أمام أزاد ألكمار الهولندي، حين تأهل النادي الانجليزي للمباراة النهائية التي سيواجه فيها فيورنتينا الايطالي.

ويعود السبب وراء هذه العقوبة المحتملة إلى تعرض عائلات لاعبي ويستهام الذين تواجدوا في الملعب لمحاولة اعتداء من طرف بعض أنصار فريق ألكمار، وهو ما دفع بن رحمة و بعض اللاعبين الآخرين في صورة ديكلان رايس، فلين داونز و مايكل أنطونيو إلى التدخل بعنف و محاولة الوصول إلى المدرجات لحماية أفراد عائلاتهم.

وأفادت صحيفة “التلغراف” إلى أن الاتحاد الأوروبي للعبة قد يفرض عقوبة الإيقاف على الأسماء المذكورة آنفا، وبذلك حرمانهم ن لعب النهائي، وهذا في حال لم يتمكنوا من إقناع لجنة الانضباط بأن تصرفهم جاء لظرف استثنائي نظرا لشعورهم بأن عائلاتهم في خطر كبير.

وأضاف نفس المصدر بأن العقوبة قد تطالهم حتى في الأدوار الأولى في الدوري الأوربي إذا ما نجحت المطارق في الفوز باللقب شهر جوان القادم.

ودافعت الصحيفة عن لاعبي ويستهام و قالت بأن ما قاموا به هو ردة فعل طبيعية نابعة من واجبهم حماية أفراد عائلاتهم، وأضافت بأن من يستحق العقوبة هو نادي ألكمار لأنه لم يضع عائلات اللاعبين في أكثر الأماكن أمانا في الملعب.

عماد.ب

المفردات الأساسية:

الـأكثر قراءة هذا الأسبوع